فندق ذا دولدر غراند: الوجهة المثالية لعطلة صيفية لا تُنسى

فندق ذا دولدر غراند: الوجهة المثالية لعطلة صيفية لا تُنسى

يعد هذا الفندق واحداً من خيارات الإقامة الفاخرة في سويسرا وبالتحديد مدينة زيورخ
15 أغسطس 23
Share

مع ارتفاع درجات الحرارة في الدول العربية عموماً والمملكة العربية السعودية خصوصاً، يعتبر فندق ذا دولدر غراندThe Dolder Grand الكائن في مدينة زيورخ السويسرية ملاذاً مثالياً للابتعاد عن حرارة الصيف وعن وتيرة الحياة المتسارعة، سواء شكل وجهة نهائية، أو محطّة على طريق جولة أوروبية.

يقع الفندق على منحدر تلّ مغطى بالأشجار يطلّ على مشهد بحيرة زيورخ الرائعة، على بُعد دقائق قليلة عن وسط إحدى أكثر مدن العالم جمالاً، ما يجعله جوهرة نادرة تجمع ثقافة المدن العصرية وهدوء وجمال المنتجعات الجبلية. وتحيط بالفندق أراضٍ خاصة على حافة الغابة تضفي عليه أجواء شاعرية مميّزة، علماً أنه يضمّ أربعة مطاعم مرموقة ومنتجعاً صحياً رائداً عالمياً. وكلّ هذا يجعل ذا دولدر غراند The Dolder Grand منتجعاً متكاملاً يتمتع بمزايا فندق عصري. وفضلاً عن كونه وجهة شهيرة لذوّاقة المأكولات الراقية، فهو أيضاً مركز اجتماعي أنيق ومقصد للسكّان المحلّيين والمسافرين الدوليين على حدّ سواء.

الهندسة المعمارية الخارجية للمنتجع

ولا تقل الهندسة المعمارية روعة عن المكان نفسه، إذ يشبه الفندق قلعة من القرن التاسع عشر أشبه بل قصراً من الحكايات الخرافية. يحيط بها من الجانبين جناحان عصريّان من تصميم السير نورمان فوستر يمتازان بخطوط تنساب مع أشكال التلال والمناظر الطبيعية الخلاّبة المحيطة بالفندق وتتكامل معها. أما في الداخل، فيظهر الانسجام الفذّ للتراث والحداثة في قالب واحد، ولا سيما في الأعمال الفنيّة الثمينة التي تزخر بها الجدران والتي لا تقلّ قيمة عن مجموعات المتاحف. وتضاف إليها منحوتات الهواء الطلق. ولعلّ أكثر ما يزيد هذا الديكور الفريد تميّزاً، هي تلك الأجواء المريحة والهادئة التي يمتاز بها الفندق والتي تمنح الضيوف الشعور بالخصوصية، دفء الضيافة وتفوّق الخدمة.

في أحضان العافية

في أجواء طبيعية مشبعة بنقاء الهواء السويسري وهدوء غابة أدليسبرغ المحيطة، يعدّ ذا دولدر غراندThe Dolder Grand خياراً ممتازاً لكلّ من يبحث عن ملاذ صحي صيفي- سواء من أجل الخلود إلى الراحة والشعور بالانتعاش، أو الاستفادة من علاج صحي مركز. ويتميز المنتجع الصحي بحوض سباحة مذهل مبطّن بالجرانيت الأسود، وسقفاً يبلغ ارتفاعه 20 متراً، وجداراً زجاجياً مرتفعاً. كما يضم في شرفته الخارجية مسبحاً كبيراً (ثلاثة أقسام تتسم بثلاث درجات حرارة مختلفة) مع حافة مترامية تطلّ على منظر البحيرة وجبال الألب الرائع. وأما في الداخل فيضم المنتجع الصحي غرف علاج منفصلة للرجال والنساء، وساونا، وحماماً تقليدياً، وغرفة ثلج، وسانابورو على الطراز الياباني، وممشى للتأمل مصمّماً بشكل جذّاب، إذ توّج بقبة عاكسة كالمرآة. وتقع غرف العلاج البالغ عددها عشريناً في جناح منفصل، وتقدّم مجموعة واسعة من علاجات الصحّة والجمال مع تأمين الخصوصية التامة. وتضاف إلى هذا الصالة الرياضية كاملة التجهيز، حيث يقدم المدرّبون للضيوف إرشادات مفيدة، فضلاً عن خيارات ممارسة الرياضة في الهواء الطلق، إذ تنتشر مسارات مظللة تتيح للرواد المشي والتنزه في الغابة لمسافات طويلة،فضلاً عن ركوب الدراجات في الجبال وسط مناظر طبيعية مبهرة.

واستناداً إلى فلسفة الحياة المتوازنة في ذا دولدر غراند Dolder Grand، يمكن تصميم برامج سبا خاصة بكلّ ضيف، مع التركيز على أهمية الاسترخاء، والجمال، والحيوية، والتخلّص من السموم، وفقاً لاحتياجات كلّ شخص.

كما تتوفّر في الفندق خدمات العافية الطبية التي يقدمها متخصصون سويسريون مرموقون في مجالات الطب الباطني، والطبّ الرياضي, والأمراض الجلدية، والجراحة التجميلية والترميمية، والاستشارات النفسية والاجتماعية.

أوقات عائلية لا تُنسى

وإضافة إلى كونه وجهة راقية وأنيقة مناسبة للمسافرين أزواجاً وفُرادى، يعتبر ذا دولدر غراند The Dolder Grand أيضاً وجهة صيفية مثالية للعائلات، وذلك بفضل موقعه وسط بيئة ساحرة تضمن قضاء عطلة مريحة لا تُنسى. ويضمّ الفندق 175 غرفة وجناحاً صُمّم بعضها لاستيعاب العائلات والأطفال، إذ تتوفر إمكانية ضمّ مجموعة متنوّعة من الغرف المتّصلة لإنشاء أجنحة أكبر. ويشار إلى أن الأيام المشمسة والدافئة - والتي لا تشهد ارتفاعاً في درجات الحرارة عادة في زيورخ - تشجع العائلات على قضاء الوقت حول المسبح الخارجي، وفي ملاعب التنس، وملعب الجولف المصّغر المجاور للفندق، إذ يوفر المكان مجموعة كبيرة من النشاطات التي يمكن ممارستها وسط أجواء مفعمة بالهواء النقي وفي أحضان الطبيعة الخضراء. وبالنسبة إلى الأطفال الذين يرغبون في صقل مهاراتهم الرياضية، يتولى موظّفو الفندق مهمة الاتفاق مع مدرّبين يقدمون لهم دروساً خاصة. وأما أولئك الذين يتمتّعون بروح المغامرة، فيمكنهم الانضمام إلى رحلات استكشافية في منطقة البحيرة البحيرة حيث يمارسون التجذيف على متن قوارب الكاياك، إلى جانب رياضات مائية أخرى.

أجواء المدينة النابضة بالحياة

مع هذا العرض المتكامل الذي يشمل خيارات العافية والطعام والنشاطات الرياضية في الهواء الطلق، قد يشعر الضيوف بعدم الحاجة إلى مغادرة الفندق - إلا أن ذلك لا يمنعهم من الاستمتاع بثقافة زيورخ الغنيّة، ناهيك عن وجهات التسوّق الممتازة.

وهنا سيجد عشّاق الفنّ ما يلبّي شغفهم من خلال زيارة مجموعة غنية من معارض المدينة ومتاحفها – من كونتهاوس Kunsthaus الشهير عالمياً، إلى المشهد الفني الشعبي المزدهر في المنطقة الصناعية السابقة في زيورخ الغربية، حيث يقام عدد لا يحصى من المعارض، فيما تعتبر أوركسترا تونهال Tonhalle Orchestra رائدة في أوروبا. كذلك يقدم مسرح شوسبيلهاوس Schauspielhaus برنامجاً مثيراً من العروض المسرحية وعروض أداء الرقص الكلاسيكي والطليعي.

وعلى بعد 15 دقيقة بالسيارة عن ذا دولدر غراند The Dolder Grand، يقع شارع باهنوفستراسّي Bahnhofstrasse الذي يعتبر من أرقى وجهات التسوّق في العالم. وما يزيد هذه الوجهة تميّزاً، هو أنهالا تشهد ازدحاماً مرورياً، إذ لا يعبرها إلا الترام، ما يمنح المتسوّقين شعوراً بالراحة أثناء تجولهم وسط المحلات الراقية التي تصطفّ على جانبيها والتي تضمّ أرقى العلامات التجارية العالمية في مجالات مثل الأزياء، والمجوهرات، والساعات. كما يمكن الباحثين عن سلع مميّزة ومتقنة الصنع ، التعرّف إلى المصممين والصنّاع المحليين في عدد من المتاجر الفريدة من نوعها.

إذاً يمكن القول إن ذا دولدر غراند The Dolder Grand هو بالفعل وجهة صيفية فريدة بكلّ المقاييس، لأنه يجسد الفخامة الحديثة من خلال أناقته وأسلوب ضيافته الراقي، ناهيك عن موقعه الرائع الذي يجمع سحر المدينة وجمال الريف.