الأضواء الشمالية خارج القطب: المشهد الأجمل!

الأضواء الشمالية خارج القطب: المشهد الأجمل!

ظاهرة الشفق القطبي أو الأضواء الشمالية تحدث في مناطق من عالمنا لم تشهد ذلك من قبل. ما السبب؟
14 مايو 24
الأضواء الشمالية فوق أفق مدينة تورنتو، المصدر: Unsplash: Rishabh Malhotra
Share

شهدت مناطق مختلفة من أوروبا وأميركا الشمالية، الأسبوع المنصرم، حدوث عاصفة شمسية أدت إلى ظهور كتل إكليلية وأضواء وألوان تطلق عليها تسمية الشفق القطبي أو الأضواء الشمالية.

ومن المعروف أن هذه الأضواء تظهر حصراً في المناطق الواقعة أقصى شمال عالمنا أو أقصى جنوبه. لكن يبدو أن مواقع أخرى غير قطبية شهدت حدوث هذه الظاهرة مؤخراً، وقد تساءل كثير من المتابعين عن السبب. لذا، قررنا البحث عن العوامل التي أدّت إلى حدوث ذلك.  

المصدر: Unsplash

ما هو الشفق القطبي؟

يتحدث العلماء عن الشفق القطبي ويقصدون بذلك تلك الجزيئات المشحونة التي تنبعث من الشمس وتتفاعل مع غازات الغلاف الجوي المحيط بالمناطق القطبية. وهو ما يؤدي إلى سطوع أضواء ملونة في السماء تُعرف أيضاً باسم الأضواء الشمالية.  

وتلفت هذه الظاهرة أنظار كثير من عشاق السفر والترحال والمغامرات غير العادية. لذا، يتوجه بعض هؤلاء، من مختلف جهات العالم، إلى مواقع في أيسلندا، السويد، النرويج وألاسكا من أجل الاستمتاع برؤية ألوان الشفق القطبي الساحرة.

لكن يجب الانتباه إلى أن لا شيء يضمن إمكانية مشاهدة هذه الظاهرة الشمسية المذهلة حتى في أقصى شمال الأرض. إلا أن الخبراء أشاروا إلى أن العام 2024 هو الأفضل لاختبار هذه التجربة ولزيارة المواقع حيث تظهر موجات الألوان الضوئية الوردية والبنفسجية والأرجوانية والخضراء بوضوح مثير للدهشة.

ويشار إلى أن أقوى عاصفة شمسية حدثت منذ أكثر من عقدين من الزمن، وحينها تمت مشاهدة تلك الأضواء في مواقع غير اعتيادية. وارتبط هذا ببعض العوامل الجوية والمناخية التي عززت انتشار ألوان الضوء في مساحات واسعة من السماء ليلاً.

أسباب ظهور الشفق القطبي في مناطق غير قطبية

يقتصرظهور البقع الملونة المضيئة الزاهية عادة على المناطق الشمالية وتلك الواقعة عند خطوط العرض العليا في العالم. إلا أنه شمل مؤخراً مناطق تقع خارج الدائرة القطبية الشمالية، من المملكة المتحدة إلى أميركا الشمالية. وذكرت صحيفة نيويورك تايمز في تقرير لها أن سكان فلوريدا في جنوب الولايات المتحدة وأميركا الوسطى تمكنوا من مشاهدة تلك البقع أيضاً. كذلك عاشت نيوزيلندا، القريبة من القطب الجنوبي، تجربة فريدة من خلال رؤية سكانها للأضواء الشمالية الملونة.  

وبحسب تقارير مركز التنبؤ بالطقس الفضائي، التابع للإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي في الولايات المتحدة الأميركية، ينتج امتداد ظاهرة الشفق القطبي إلى مناطق غير قطبية عن حدوث عاصفة مغناطيسية قوية من المستوى الرابع G4، ثم اشتداد هذه العاصفة لتبلغ المستوى الخامس G5 (أعلى مستوى على مقياس الطقس الفضائي).

إقرأ أيضاً: اختر وجهتك المقبلة بحسب تقرير السعادة العالمي

إذاً حان الوقت لتبدأ التخطيط لهذه المغامرة ولتنضم إلى رحالة آخرين يسافرون بانتظام إلى بلدان الشمال مثل أيسلندا، السويد، النرويج وألاسكا لمشاهدة هذه الظاهرة عن قرب. بالفعل، لا يمكن مذكراتك أن تخلو من تجربة مماثلة.

إنستغرام الإدارة الوطنية للمحيطات والفضاء الأميركية: noaa@
الموقع الإلكتروني: swpc.noaa.gov